حي سمحان

أكثر زيارة 

 متاحف ـ مدن ومواقع أثرية / منذ 3 أشهر مضت / شوهد 101 مرة

حي سمحان

يعد حى سمحان من أكثر الأحياء التى حققت نجاحا كبيرا فى جذب السياح للدرعية، لإحتواءه على مبانى أثرية أسست من الطين ويراعى فيها الطراز المعمارى القديم وتعددت وتنوعت أشكالها مابين المكونة من طابق واحد أو طابقين، ويصل عددها إلى 36 مبنى

مشروع حي السمحان التراثي … حي السمحان من أهم الأحياء بالدرعية التاريخية حيث يقع في قلب الدرعية ونظرا لأهمية الدرعية التاريخية والتراثية والإهتمام الموجهه من قبل الرياض لتنميتها و تطويرها فشمل ذلك التطوير حي السمحان حيث دخل ضمن مشروع تحويله إلي متحف و فندق تراثي سياحي إعترفت به منظمة اليونوسكو العالمية كمشروع سياحي عالمي كما أن اللجنة التنفيذية العليا لتطوير الدرعية أقرت بتسليم الهيئة العامة للسياحة والآثار حي السمحان على إعتباره منطقة تم تخصيصها للإستثمار الخاص ، حيث عمدت الهيئة العامة للسياحة والآثار إلي تنفيذ المرحلة الإبتدائية لتحويل حي السمحان الذي يقع في قلب الدرعية إلي متحف تراثي عالمي و لذا تم وضع الخطط والتصميمات المتكاملة ليتضمن الحي بداخله مشروع الفندق التراثي طبقا للمقاييس العالمية المعتمدة

وستشمل الدراسة وضع الخطط المعمارية المتكاملة لتحويل الحي إلى فندق تراثي وفق أرفع المقاييس والمعايير الدولية المتبعة، بما في ذلك التصاميم وعمل الدراسات المساحية والتاريخية الخاصة بمعرفة مراحل التطور العمراني للحي عبر الحقب المختلفة، فضلا عن إجراء الدراسات الوافية عن مباني الحي القديمة

ويشمل المشروع معالجة وترميم المباني القائمة وإعادة بناء باستخدام مواد البناء الأصلية التي شيدت بها منذ بداية تأسيسها الأول لتحافظ بذلك على عبق الماضي وعراقته، وتحمل عناصر الحداثة في الوقت ذاته

ويشرف على أعمال الترميم خبراء ترميم إسبان من المجموعة الإسبانية الدولية للترميم

ويهدف المشروع إلى أن توفر بيئة الفندق للنزيل الحياة القديمة الرائعة في الدرعية بجميع تفاصيلها، مما يحقق التواصل الثقافي والحضاري بين الأجيال المتلاحقة، ويتماشى مع رؤية الهيئة في دعم التنمية الاجتماعية والثقافية الاقتصادية من خلال توفير الفرص الوظيفية للمواطن ودعم الناتج المحلي والمردود الاقتصادي بشكل عام